منتدى البليدة نت
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة هل تحب الكتب و معلومات و كتب دراسية و التصميم و ان تبرز هواياتك كن عضوا معنا لكي تتعلم او تفضل بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الينا لمنتدى الثقافة

منتدى البليدة نت

الكتب و معلومات و كتب دراسية و التصميم و ان تبرز هواياتك كن عضوا معنا لكي تتعلم تفضل اذن هذا
 
الرئيسيةتحميل الصورمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هي الحياة ......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
houssem dz
عضو جديد
عضو جديد


الدول الدول : الجزائر
ذكر عدد المساهمات : 1
نقاط : 1769
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 29/11/2012

مُساهمةموضوع: هي الحياة ......   الخميس 29 نوفمبر - 15:39

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الواحد القهار ....الحمد لله الملك الجبار .....الحمد لله الرحيم الرحمان .....الحمد لله الكريم المنان.....خالق الأكون منزل القران .....ماقال لشيء كن الا كان .....سبحان ذي الجلال والاكرام.....
الحمد لله رب العالمين ... والصلاة والسلام على المصطفى الامين وبعد
اشهد ان لا اله الا الله وان محمد عبده ورسوله وصفيه وخليله بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وكشف الغمة وامر بالسبيل وجاهد في الله حق جهاده حتى اتاه اليقن وبعد
مقالة بعنوان هي الدنيا ارجوا ان تنال اعجاب كل من قرأها

نقلت لكم هذا الكلم الطيب سائلا الله ان تكون فيه الأفادة

قال الراوي : جاءنا رجلٌ مهموم ... وقد أنهكته الغموم ... فهو من الحزن مكظوم ... فقال : ايها الناس ... حل بنا البأس ... وذهب منا السرور والإيناس ... وتفرد بنا الشيطان ... فأسقمنا حميم الأحزان ... فهل منكم رجلٌ رشيد ... رأيه سديد ... يصرف عنا هذا العذاب الشديد ...

فقام منا ... شيخٌ ينوب عنا ... وهو أكبرنا سنا ...فقال:

ايها الرجل الغريب ... شأنك عجيب ... تشكو الهم والوصب ... والغم والنصب ... وأراك لم يبق منك إلا العصب ... أما تدعو الرحمن ... أما تقرأ القرآن ... فإنه يذهب الأحزان ... ويطرد الوحشة عن الإنسان ... ثم إعلم أفهم ... لتسعد وتسلم .....إن من أعظم الأمور ... في جلب السرور ... الرضا بالمقدور ... وأجتناب المحذور ... فلا تأسف على ما فات ... فقد مات ... ولو أنه كنوزٌ من الذهب والجنيهات ... وأترك المستقبل حتى يُقبل ... ولا تحمل همه وتنقل ... ولا تهتم بكلام الحساد ... فلا يُحسدُ إلا من ساد ... وحظي بالإسعاد ... وعليك بالأذكار ... فهي تحفظ الأعمار ... وتدفع الأشرار ... وهي أُنس الأبرار ...وبهجة الأخيار ...
وعليك بالقناعة ... فإنها اربح البضاعة ...
وأملأ قلبك بالصدق ... وأشغل نفسك بالحق ...
وإلا شغلتك بالباطل ... وأصبحت كالعاطل ...
وفكر في نعم الله عليك ... وكيف ساقها إليك ...
من صحةٍ في بدن ... وأمنُ في وطن ... وراحةٌ قي سكن ... ومواهبٌ وفطن ... مع ما صرف من المحن ... وسلم من الفتن ...

وأسأل نفسك في النعم التي بين يديك ... هل تريد كنوز الدنيا في عينيك ؟... أو أموال قارون بين يديك ؟... أوقصور الزهراء في رجليك ؟... أو حدائق دمشق في أًُذنيك ؟... وهل تشتري ملك كسرى بأنفك ولسانك وفيك ؟... مع نعمة الإسلام ... ومعرفتك للحلال والحرام ... وطاعتك للملك العلام ...

ثم أعطاك مالاً ممدوداً ... وبنين شهوداً ... ومهد لك تمهيداً ... وقد كنت وحيداً فريداً ... وأذكر نعمة الغذاء والماء والهواء ... والدواء والكساء ... والضياء والهناء مع صرف البلاء ... ودفع الشقاء ... ثم إفرح بما جرى عليك من أقدار ... فأنت لا تعرف ما فيها من الأسرار ... فقابل النعمة بالشكر ... وقابل البلية بالصبر ... وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء ... وأغفر لكل من قصر في حقك وأساء ... وأغسل قلبك سبعاً من الأضغان ... وعفره الثامنة بالغفران ... وأنهمك في العمل ... فإنه يطرد الملل ...

وأحمد ربك على العافية ... والعيشة الكافية ... والساعة الصافية ... فكم في الأرض من وحيدٍ وشريد ... وطريدٍ وفقيد ... وكم في الأرض من رجلٍ غُلب ... ومالٍ سُلب ... وملكٌ نُهب ... وكم من مسجون ... ومغبونٌ ومديون ... ومفتونٌ ومجنون ... وكم من سقيم ... وعقيمٍ ويتيم ... ومن يلازمه الغريم ... والمرَضُ الأليم ... وأعلم أن الحياة غرفةً بمفتاح ... تصفقها الرياح ... لا صخبٌ فيها ولا صياح ... وهي كما قال إبن فارس :-
ماءٌ وخبزٌ و ظِل ،،،،، ذاك النعيم الأجل
كفرتُ نعمة ربي ،،،،، إن قلت إني مُقل

وأعلم أن لكل باب من الهم مفتاحاً من السرور ... للذنب ربٍ غفور ... والفلك يدور ... وأنت لا تدري بعاقبة الأمور ... وملكُ كسرى لا تغني عنه كِسرة ... ويكفي من البحر قطرة ... فلا تذهب نفسك حسرة ... ولا تتوقع الحوادث ... ولا تنتظر الكوارث ... ولا تحرم نفسك لتجمع للوارث ... ويغنيك عن الدنيا مصحفٌ شريف ... وبيتٍ لطيف ... ومتاعٍ خفيف ... وكوز ماءٍ ورغيف ... وثوبٍ نظيف ... والعزلةُ مملكة الأفكار ... والدواء كل الدواء في صيدلية الأذكار ... وإذا أصبحت طائعاً لربك ... وغناك في قلبك ... وأنت آمنٌ في سربك ... راضٍ بكسبك ... فقد حصلت السعادة ... ونلت الزيادة ... وبلغت السيادة ... وأعلم أن الدنيا خداعة ... لا تساوي همّ ساعة ... فأجعلها طاعة ...

فلما إنتهى من وعظه ... أعجب بلفظه ... وحسن لحظه ... وقال له :

جزاك الله عني خير الجزاء ... فقد صار كلامك عندي أشرف العزاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحقق كونان
مديرة عامة
مديرة عامة
avatar

الدول الدول : الجزائر
انثى عدد المساهمات : 130
نقاط : 2444
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 04/09/2012
العمر : 18
الموقع : http://www.facebook.com/pages/Best-ideas

مُساهمةموضوع: رد: هي الحياة ......   الجمعة 3 مايو - 21:44


تتسابق الكلمات وتتزاحم العبارات لتنظم عقد الشكرالذي لايستحقه إلا أنت

إليك يامن كان لها قدم السبق في ركب العلم والتعليم

إليك يا من بذلت ولم تنتظري العطاء

إليك أهدي عبارات الشكر والتقدير.

***********************

تلوح في سمائنا دوما نجوم براقة

لايخفت بريقها عنا لحظة واحدة

نترقب إضاءتها بقلوب ولهانه

ونسعد بلمعانها في سمائنا كل ساعة

فاستحقت وبكل فخر أن يرفع اسمها في عليانا

مصدر منتديات اكتشافات ومعارف http://blidanet.msnyou.com
اكون او ﻻ اكون هذا هو السؤال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/pages/Best-ideas
 
هي الحياة ......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البليدة نت :: عام :: شاركونا مواضيعكم يازوار-
انتقل الى: